رغم الازدحام الشديد على جناح الأبنية المسبقة الصنع في معرض دمشق الدولي ، إلا أنه لم يتمخض عنها عمليات شراء كبيرة رغم حاجة الكثير من الفئات لهذا المنتج نتيجة عدم موائمة أسعار هذا المنتج للقدرة الشرائية لكثير من الشرائح خاصة تلك الأكثر حاجة له، وذلك رغم تأكيدات رئيس مجلس إدارة شركة البعلبكي المنتجة بأن سعره حالياً منافساً جداً ومشجعاً مقارنة بسعر البناء التقليدي ، لكن مستقبلاً قد يتغير الوضع وتصبح تكلفته ضعف تكلفة البناء التقليدي.
حيث إن تاريخ إنتاج أول منزل جاهز ومسبق الصنع يعود لعام 2008 وكان هذا الإنتاج يصدر إلى السعودية والأردن والإمارات وغيرها من الدول لاستخدامه لأماكن إقامة ومنامة لعمال البترول والمقاولات، فلم يكن من المتوقع أن يصبح هذا الإنتاج مطلباً شعبياً على خلفية ما مرّ بسورية من أزمة خانقة خلفت الدمار والتخريب لعديد من المناطق.
كما أن القدرة الشرائية للمواطن السوري تجعل من الصعوبة تصريف هذا النوع من المنتجات محلياً، علماً أن سعر المتر بدون إكساء يبدأ من 35 إلى 55 ألف ليرة سورية، وقد وافقت نقابة المهندسين السوريين على إنتاج منزل مؤلف من ثلاث طوابق وبمساحات مختلفة، بينما سعر الإكساء يختلف حسب نوعية هذا الإكساء، فمثلاً سعر منزل ديلوكس إسمنتي معزول حسب الكود السوري رقم 2113 مساحته 68 متر مربع مؤلف من 3 غرف وصالون ومطبخ وحمام نحو 20 ألف دولار، أي نحو 10 مليون ليرة سورية. وهذا قد لا يناسب دخل الشريحة ذات الحاجة الأكثر لهذا المنتج.
والأمل يبقى بمنح الحكومة المواطنين تسهيلات إئتمانية تمكنهم من الاقتراض من البنوك لتمويل حاجتهم لهذا المنتج.

 

الثورة

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

 

عدد القراءات:131

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث