في إطار الدعم الحكومي ﻹعادة اﻷلق لقطاع النقل تم اليوم عملية إطلاق أول نقلة لمادة الفيول عبر القطار من مصفاة حمص إلى معمل الاسمنت بطرطوس وذلك بعد الجهود الكبيرة التي بذلتها وزارة النقل لصيانة الخط الحديدي لنقل الفيول من مصفاة حمص إلى معمل اﻹسمنت بطرطوس وإصلاح كل ماخربته يد الارهاب.
وأكد وزير النقل بدء عملية النقل بواقع 750 طن يومياً وهي قابلة للزيادة مع حاجة الطلب ليتم خلال الفترة القادمة زج أكبر عدد ممكن من الكوادر وصب الجهود لتسيير أكثر من قطار سواء باتجاه معمل الاسمنت أو حاجة أي قطاع آخر، حيث تم صيانة الخط إلى المصفاة، وصيانة العربات والصهاريج ،لافتاً إلى تجهيز 48 صهريج، إضافة إلى السعي لتجهيز 28 صهريج آخر ليصبح العدد 76 صهريج لنقل كميات كبيرة بوقت قصير، مضيفا: نتطلع مستقبلا إلى خط الفوسفات وسنحقق مرادنا في القريب العاجل بهمة جيشنا البطل.
وأوضح وزير النقل أن الجدوى الاقتصادية للمشروع كبيرة جداً وترتبط بكميات النقل، مشيراً إلى أن أجرة نقل الطن الواحد في القطار تساوي 50% من أجرة النقل في السيارة الشاحنة وبالتالي توفير 50% من أجور النقل، ما يؤدي إلى تحقيق مردود كبير على العاملين في مؤسسة الخطوط الحديدية.
وقال إن ما تحقق جاء بناء على طلب من الشركة العامة لمصفاة حمص، بهدف توفير كميات وفيرة من الفيول وحاجة معمل الاسمنت بطرطوس لهذه المادة، وتم اليوم نقل أول شحنة نقل فيول عبر القطار الخاص، وذلك بعد إصلاح العربات والصهاريج ورأس القاطرة وتأمين كوادر الصيانة والفنيين، وتجهيز الخطوط الحديدية داخل المصفاة والواصلة إليها والتي تعرضت للتخريب وخاصة في محيط المصفاة نتيجة استهدافها من الجماعات اﻹرهابية المسلحة.
ويعتبر هذا خطوة حيوية وهامة ولها مردود كبير وعائد اقتصادي هام على الخزينة وذلك بما يوفره النقل السككي من جهد ووفر في التكاليف ونقل كميات كبيرة وتخفيف في العبء على الطرقات والحد من حوادث المرور والازدحام وسلامة للبيئة .

 

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/DamasTimes

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/DamasTimes

عدد القراءات:30

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث