أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها تلقت تقارير عن 650 إصابة محتملة بالالتهاب الكبدي الحاد لدى الأطفال في عدد من دول العالم.

 

ونقلت رويترز عن المنظمة قولها في بيان “إن أسباب المرض لم تعرف بعد ولا تزال قيد التحقيق” مشيرة إلى أنه حتى 26 الجاري أبلغتها 33 دولة بما إجماليه 650 حالة إصابة محتملة مع تصنيف 99 حالة إضافية معلقة.

 

وتبحث السلطات الصحية في جميع أنحاء العالم عن زيادة غامضة في حالات الالتهاب الكبدي الحاد لدى الأطفال الصغار والتي أدت إلى تسع وفيات على الأقل.

 

عدد القراءات:205

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث