عُثر مساء أمس الأربعاء على  طفل يبلغ من العمر ساعات ببناء مهجور في معضمية الشام بريف دمشق، ومعه ورقة كتب عليها أن "والدته توفيت".
 
مختار  معضمية الشام محمود جلب تحدث  أنه عُثر على الطفل قرابة الساعة السادسة مساء يوم الأربعاء من قبل أحد الأهالي في حارة الشوام بالحي الشرقي من المعضمية، ومعه ورفقة كتب عليها " الأم توفت عند الولادة حدا يوصلو على الميتم".
 
وقال جلب: "تم إعلام قسم الشرطة واتُخذت الإجراءات اللازمة، وقٌدمت له الرعاية الصحية اللازمة، ومازال الطفل موجود لديّ، لحين التواصل جمعية رعاية الأيتام ونقله إليها".
 
وأضاف "بالتأكيد لايوجد حالة وفاة للأم، لأن الطفل لايرتدي ملابس وإنما ضمن "منشفة"، ولو كانت الحادثة صحيحة لرأينا أن الطفل يرتدي ثياب أو وجد أحد الأقارب أثناء الولادة".
 
يذكر أن  دمشق وريفها  شهدت خلال الفترة الماضية العثور على أطفال عدة تركوا ذويهم، وتعتبر هذه الحالة السادسة منذ بداية العام.

عدد القراءات:142

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث