بتوقيت دمشق

توصلت دراسة حديثة، إلى أن داء السكري من النوع "2" يسرّع بشكل كبير من شيخوخة الدماغ والتدهور المعرفي.

اعتمد الباحثون في هذه الدراسة على مجموعة من بيانات الدماغ، لـ20 ألف شخص في المملكة المتحدة تتراوح أعمارهم بين 50 و80 عاماً، لمعرفة التغيرات المعرفية، التي تحدث لدى مرضى النوع الثاني من مرض السكري.

ووجدوا أن التغيرات في الوظائف التنفيذية للدماغ، مثل الذاكرة والتعلم والتفكير المرن وضبط النفس، كانت شائعة بين كل من شملتهم الدراسة، سواء المصابين بداء السكري أو غير المصابين به.

إلا أن المجموعة المصابة بهذا الداء شهدت انخفاضاً ملحوظاً بنسبة 13.1 في المئة في "الوظائف التنفيذية"، وانخفاضاً ثانياً بنسبة 6.7 في المئة في "سرعة المعالجة".

وتوصل فريق الباحثين أيضاً إلى أن مادة الدماغ الرمادية تتناقص مع تقدم العمر، لكن مرضى السكري عانوا من انخفاض إضافي في هذه المادة بنسبة 6.2 في المئة.

كما اكتشفوا تسارع شيخوخة الدماغ والتدهور المعرفي بنسبة 26 بالمئة لدى هذه الفئة من الأشخاص.

وتشير النتائج إلى وجود علاقة قوية بين التنكس (التآكل) العصبي الطبيعي المرتبط بالعمر والتنكس العصبي المرتبط بالسكري من النوع 2.

كما ذكر الباحثون في دراستهم" كلما زادت مدة الإصابة بمرض السكري، زادت حدة التأثيرات على وظائف الدماغ".

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:132

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث