قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الذكرى الـ77 للنصر على النازيّة متوجهاً إلى الجيش الروسي أنّ الجيش في هذه الأيام يحارب في دونباس “من أجل أمن وطننا روسيا”.

وأضاف بوتين في كلمته: “واجبنا هو الحفاظ على إرث من قضى على النازية لكي لا تتكرر تلك الأيام”، مؤكداً التحضير بشكل واضح للعمليات في دونباس والقرم، إضافة إلى سعي الغرب للحصول على أسلحة نووية.

ووفق بوتين فإنّ “الخطر كان ينمو يوماً بعد يوم، وروسيا كانت قدمت حلاً مسبقاً لهذه المشكلة”، مضيفاً: “نحن لا نترك مواطنينا ونهتم بثقافات الشعوب وهم حاولوا تشويه التاريخ”.

وشدد على أنّ “هذا النصر هو نصر للجميع ونقدر مشاركة جميع من شارك في القضاء على النازية”.

وقال بوتين إنّ “روسيا دعت الغرب إلى حوار نزيه لكن عبثاً، ودول الناتو لم ترغب بالاستماع”، مؤكداً أنّ “روسيا صدت العدوان بضربة استباقية وكان ذلك هو القرار الصائب الوحيد”.

كما أشار إلى أنّ بلاده ستعمل كل ما بوسعها لمساعدة العائلات التي تضررت في دونباس، مضيفاً: “نتذكر كيف حاول أعداء روسيا استغلال العصابات ضدها وندافع اليوم عما دافع عنه أباؤنا وأجدادنا”.

وشدد بوتين على أنّ “روسيا بخلاف الغرب لن تتخلى أبداً عن حب الوطن والإيمان والقيم التقليدية”.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times       

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:290

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث