قدم خبراء التغذية والصحة مجموعة من النصائح، لتخفيف الشعور بالجوع خلال فترة الصيام، وإبقاء الجسم رطباً أطول فترة ممكنة.

تبدأ أولى الخطوات من وجبة الإفطار، حيث يجب أن تكون متوازنة بحيث تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة والبروتين والدهون الصحية والألياف الكافية، مما يمنح المزيد من الطاقة دون الشعور بالخمول بعد ذلك.

ويأتي السحور كوقود للجسم، علمياً إلى جانب فضله الديني، كما فضّل خبراء تغذية تقسيم السعرات الحرارية، بعضها في الإفطار وبعضها في السحور لأنه عند تناول أغلبية السعرات الحرارية عند الإفطار والنوم بعده فإن ذلك يضر بعملية التمثيل الغذائي ويؤدي إلى زيادة الوزن.

تناول أطعمة غنية بالبروتين والألياف يساعد في إمداد الجسم بالطاقة لفترة أكبر، لأنها تستغرق وقتاً أطول ليتم هضمها وامتصاصها في الجسم.

ومن ضمن هذه الأطعمة البيض واللبن والزبادي اليوناني والفاصوليا والعدس والأسماك والدجاج والمكسرات.

كما أن تناول الكربوهيدرات المصنوعة من الحبوب الكاملة مثل خبز الحبوب الكاملة والشوفان، والدهون الصحية مثل الموجودة في الأفوكادو والمكسرات يساعد على الشعور بالشبع طوال اليوم.

وأشار الاختصاصيون إلى الأهمية البالغة لتناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات، إذ إنها تساعد على جعل الجسم رطبا، كما تحتوي على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن الضرورية.

وينصح بشرب كميات صغيرة من الماء كلما أمكن ذلك طوال فترة الإفطار.

وأخيراً يجب الحفاظ على ساعات كافية من النوم ليساعد في تنظيم الهرمونات، خاصة هرمونات الجوع مثل الجريلين واللبتين، لذا قد يؤدي عدم الحصول على قسط كاف من النوم إلى تعزيز الشعور بالجوع.

عدد القراءات:264

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث