افتتحت صباح اليوم في العاصمة البيلاروسية مينسك اجتماعات الدورة الثامنة للجنة الحكومية المشتركة السورية البيلاروسية للتعاون التجاري والاقتصادي والفني بحضور وفدي البلدين .

وفي مستهل الجلسة ألقى الوزير ديمتري بانتوس رئيس الجانب البيلاروسي في اللجنة كلمة رحب فيها بالوفد السوري المشارك بهذه الاجتماعات معرباً عن تطلع الحكومة البيلاروسية لتطوير العلاقات مع الجمهورية العربية السورية في مختلف المجالات وأضاف في كلمته" نحن في بيلاروس  نعتز بعلاقات الصداقة التي تجمع بين بلدينا والتي تقوم على أساس الاحترام المتبادل بين الطرفين مضيفاً نحن نعتبر الجمهورية العربية السورية شريكاً أساسياً وموثوقاً ونحن نكن الكثير من الاحترام والمحبة للشعب السوري الصديق .

وختم بانتوس كلمته بالتعبير عن تمنياته بأن تنجز الدورة الحالية للجنة المشتركة المهام المطلوبة لما فيه خير ومنفعة الشعبين والبلدين .

بدوره ألقى المهندس سهيل عبد اللطيف وزير الأشغال العامة والإسكان رئيس الحانب السوري في اللجنة الحكومية المشتركة كلمة الوفد السوري التي عبر فيها عن الشكر للجانب البيلاروسي على حسن الاستضافة منوهاً إلى علاقات الصداقة التاريخية الوثيقة التي  تجمع سورية مع بيلاروس والتي ترجمت بزيارات على كافة المستويات من الجانبين وقد تم تأطير هذه العلاقات بتوقيع اتفاقية تعاون تجاري واقتصادي وفني منذ عام ١٩٩٨ وأضاف أن بيلاروس تتمتع بمقومات عديدة تجعل منها شريكاً هاماً لسورية في مرحلة إعادة الإعمار لاسيما في ظل العلاقات السياسية المتميزة والمصالح المشتركة التي تجمع البلدين منوهاً إلى الفرص الاستثمارية المتاحة في سورية لاسيما بعد صدور قانون الاستثمار المتطور رقم ١٨ لعام ٢٠٢١ .

وختم الوزير عبد اللطيف كلمته بالأمل أن تحقق المباحثات الحالية كافة النتائج المرجوة وأن يتم  ترجمة كافة الاتفاقات التي سيتم التوصل إليها على أرض الواقع .

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times       

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:296

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث