رحل “عراب دراما البيئة الشامية”، المخرج السوري “بسام الملا”، صباح اليوم السبت عن عمر ناهز 66 عاماً، وشكلّت وفاته مفاجأة للأوساط الفنية والشعبية، خصوصا أنه لم يتم تداول أي أخبار مؤخراً عن سوء في حالته الصحيةً.

ولد المخرج الراحل في الـ13 من شهر شباط، عام 1956، والده هو الفنان الراحل “أدهم الملا”، وشقيقاه المخرجين “مؤمن وبشار”، كما أن لديه شقيق آخر يعمل بالتمثيل هو الفنان “مؤيد الملا”.

اشتهر “الملا”، بإخراج أعمال البيئة الشامية، مثل “ليالي الصالحية”، و”الخوالي”، وأول 5 أجزاء من مسلسل “باب الحارة” الشهير، الذي لاقى نجاحا كبيراً، ما دفع النقاد بمنح “الملا” لقب “عراب دراما البيئة الشامية”.


بدأ “الملا” مشواره الإخراجي بمسلسل فريد بعنوان “كان يا ما كان”، الذي يتناول الأخلاق وحسن تعامل الإنسان مع أخيه الإنسان، كما قدم في العام 1991 مسلسل “الخشخاش”، أما أولى أعماله الشامية فكان بعنوان “أيام شامية” عرض من خلاله قصة حي من أحياء “دمشق” أواخر عهد الاحتلال العثماني وبداية عصر النهضة وتعرض للعادات والتقاليد والعلاقات التي كانت سائدة في ذلك الوقت.



وخلال عام 1997 قدم مسلسلاً تاريخياً بعنوان “العبابيد” الذي تناول قصة مملكة تدمر والتقاليد القديمة التي كانت تعيش في الضواحي والمزارع المجاورة لمدينة تدمر، في ظل حكم الملكة زنوبيا، وفي عام 2000 أخرج العمل الشامي “الخوالي”، الذي روى قصة نصار ابن عريبي المناضل ضد الاحتلال، وفي العام 2004 قدّم مسلسل “ليالي الصالحية” الذي يجسد مقولة “الدم ما بيصير مي” أما العام 2006 فقد شهد إطلاق أشهر أعماله وهو “باب الحارة”.

أخرج “الملا” العديد من برامج المنوعات الناجحة، منها “القنال 7″ 1984 و”الليل والنجوم” 1984 في دمشق، و”بساط الريح” 1993 في دبي، و”داوود في هوليوود” في الكويت، و”ليل يا ليل” و”ابتسامات” 2000 في “بيروت”، كما أخرج عدداً من البرامج الثقافية التراثية التي تستلهم التراث وأعلامه وفنونه عبر مشاهد درامية تمثيلية، وأنجز عدداً كبيراً منها في فترة تسعينيات القرن العشرين خصوصاً، ومنها “بوابة التاريخ، ديوان العرب، أعلام العرب، قناديل رمضان”.

رحل المخرج "بسام الملا" بشكل مفاجئ عن عمر ناهز 66 عاما ؛رحل عراب الدراما الشامية تارك لنا إرث عظيم خلدته  لنا عدسته . 

عدد القراءات:442

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث