احتفلت هيئة التميز والإبداع بتتويج جيل جديد من المتميزين من طلبة الصف الأول الثانوي الذين تأهلوا من مختلف المحافظات إلى التصفيات النهائية للأولمبياد العلمي السوري لعام 2022 بكل من علوم: الرياضيات – الفيزياء – الكيمياء – المعلوماتية – علم الأحياء، وذلك بحضور الدكتور بسام ابراهيم (وزير التعليم العالي والبحث العلمي – رئيس مجلس أمناء هيئة التميز والإبداع) والدكتور دارم طباع (وزير التربية – نائب رئيس مجلس أمناء هيئة التميز والإبداع) وعدد من رؤساء الجامعات والسفراء واللجان العلمية للأولمبياد. 
 
 
 هلا الدقاق (رئيس هيئة التميز والإبداع) أوضحت في كلمتها، أن سورية اليوم بحاجة لجيل مختلف يصبح التميز لديه حالة عامة وليست خاصة، جيل يفكر خارج الصندوق ويبحث خارج الكتاب المدرسي، إيماناًِ منا بأنه كلما قلت مساحة التدريس كلما زادت مساحة التعلم، حيث تسعى الهيئة مع الجهات الشريكة وهي الأسرة والمدرسة والمؤسسات الإجتماعية والثقافية لزيادة نشر ثقافة التميز وتكريسها، وأن مفهوم الكل رابح في منافسات الأولمبياد العلمي السوري يحمل قيم نحتاجها في مجتمعنا  في كل يوم وساعة.
                                               
كما أن إعلان الفائزين والتتويج ومنح الجوائز تم هذه المرة بطريقة جديدة ومماثلة للنظام العالمي، ونسبة الـ 10 % الأولى في كل مادة تم منح مشاركيها الميداليات الذهبية، فيما تم منح نسبة الـ 20 %  التالية الميداليات الفضية، ونسبة الـ 40 % اللاحقة نالت الميداليات البرونزية، أما نسبة الـ 30 % المتبقية فقد تم منحها شهادات تقدير، والكل تم تتويجهم على المسرح من قبل السادة (وزير التعليم العالي – وزير التربية – رئيس هيئة التميز والإبداع – رؤساء اللجان العلمية في الأولمبياد العلمي السوري).
 
الفائزون بالميداليات الذهبية والفضية تم تتويجهم أيضا بأكاليل الغار، ونالوا التهاني بعضوية الفرق الوطنية للأولمبياد العلمي السوري، ليبدأ تدريبهم الخاص والمباشر للمشاركة في الأولمبيادات العالمية التي تنتظر سورية في صيف 2022

عدد القراءات:244

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث