بهدف الاطلاع على واقع العمل في السوق  الشعبي في دير حافر  قام عدد من المعنين في محافظة حلب والأمانة السورية للتنمية أمس ، بزيارة إلى السوق الذي يستفيد منه 203  من المواطنين الأكثر احتياجاً لفرص العمل ، ولتحسين وضعهم المعيشي من أبناء المنطقة. 
 
وينطلق السوق بزخم جديد بعد أن استكمل المستفيدون عرض منتجاتهم وبضائعهم في الأجنحة المخصصة للخضار والفواكه والمواد الغذائية والألبسة والمنظفات وغيرها ....
 
 
 ويمتد السوق على مساحة 2040  متراً مربعاً ويضم جميع الخدمات المطلوبة للمستفيدين والمتسوقين.. وهو مزود بالطاقة الشمسية،  وبلغت كلفته نحو مليار ليرة سورية،  وتم تنفيذه بالتعاون بين محافظة حلب والأمانة  السورية للتنمية ومنظتمي / ريسكاته و SHF / ومجلس مدينة دير حافر  .

عدد القراءات:228

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث