أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم عبر صفحته على فيسبوك أن الكميات المتلفة من الحمضيات ليست من الثمار السليمة بل من القشريات (كرمنتينا وشقيقاتها) الصغيرة التي تساقطت من الأشجار بسبب الذبابة البيضاء وقلة الأمطار فأنتجت ثماراً قطرها بين ٢ إلى ٣ سم وسقطت وهذه ثمار لا يمكن تسويقها لا داخلياً ولا خارجياً.

وبين الوزير أن إنتاج الموسم الحالي من الحمضيات هو أكبر من قدرة السوق الداخلية على استهلاكه والمصدّر منه هو أندر من النادر بسبب فرض حظر على تصدير الحمضيات من سورية.

وقال الوزير السالم :"لم يطلب ولا يتوقع من السورية للتجارة في أي يوم من الأيام أن تشتري كامل محصول الحمضيات، فهو كما ذكر أكبر من حجم الاستهلاك الداخلي مجتمعاً".

وبخصوص مايتم تداوله بأن السورية للتجارة تدفع ١٠٠ أو ٢٠٠ ليرة للحمضيات للمزارع ،أكد الوزير أنه كلام كاذب بالمطلق، فقد دفعت المؤسسة مبلغ ٤٨٠ ليرة بالكيلو للبرتقال النخب الأول في بداية الموسم، ووصلت إلى ٦٥٠ ليرة بالكيلو في الأسابيع الأخيرة.

وأوضح الوزير أنه مع تقديم الصناديق والنقل على حساب المؤسسة وهو يشكل ٢٠٠ إلى ٣٠٠ ليرة إضافية على سعر الشراء، وهو سعر ممتاز، سيباع في صالات السورية للتجارة بمبلغ ٧٥٠ ليرة سورية لكيلو البرتقال أبو صرة النخب الأول.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times       

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:389

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث