خاص - بتوقيت دمشق

قال وزير النفط والثروة المعدنية المهندس بسام طعمة  إن "السياسة الإعلامية العالمية تسعى جاهدة إلى تجاهل حقيقة الاحتلال الأمريكي لآبار النفط السورية وتصويره على أنه يقدم مساعدات للشعب السوري".

وأكد المهندس طعمة في لقاء حواري بمبنى مؤسسة الوحدة، أن سورية بلد منتج للنفط وتصدره لكن كل احتياجاتنا أصبحت  مستوردة وتحتاج إلى قطع، إضافة إلى تراجع عدد الحفارات من ٤٠ حفارة إلى خمس حفارات والخسائر المباشرة للاعتداءات الأمريكية كانت باحتراق ملياري متر مكعب من الغاز واندفاع الآبار لمدة ستة أشهر بالجو نتيجة هذه الاعتداءات أدى لتخريبها وتهالكها.

وأشار الوزير إلى وجود عقود إما استيراد نفط مباشر وإما من الخط الائتماني مع إيران ويُكرر والتكاليف أصبحت مرتفعة جداً وبدل أن يكون القطاع النفطي مورداً للخزينة أصبح عبئاً عليها وأصبح مستهلكاً كأي قطاع خدمي كالتربية رغم أنه قطاع اقتصادي.

وأكد الوزير طعمة عدم افتتاح دورة ثانية من تسليم مخصصات المازوت في بعض المناطق مالم تغلق الدفعة الأولى، علماً أنه تم توجيه حصص المازوت من المحافظات التي استكمل فيها التوزيع نحو محافظات أخرى.

وبلغت نسبة توزيع مازوت التدفئة في بعض المناطق بحسب الوزير طعمة ١٠٠ بالمئة ماعدا حلب وريف حلب أقل  والأقل في ريف إدلب لعدم التوزيع على البطاقة بسبب عدم توفر تغطية للرسائل وتم تعزيز الشحن إلى دير الزور.
 

عدد القراءات:282

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث