تمكنت الجهات المختصة من القبض على زوج قام بخطف ابن زوجته البالغ من العمر 10 سنوات وتعذيبه وقتله انتقاما من والدته بسبب خلاف بينهما.

حيث ادعت إلى قيادة شرطة موقع حماة المدعوة (ميسم باشي) بقيام زوجها المدعو (محمد خالد الشيخ) بخطف ابنها (محمد خباز) عمره عشر سنوات وإرسال صور ومقاطع فيديو لها وهو يقوم بتعذيب طفلها بسبب خلافات فيما بينهما.

وعلى الفور قامت الجهات المختصة بملاحقته لإلقاء القبض عليه وأثناء مطاردته التجأ إلى أحد المنازل وقام بإشهار قنبلتين فتمت السيطرة على الموقف وإلقاء القبض عليه من إحدى الجهات المختصة.

وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على استدراج الطفل وخطفه وتعذيبه وقتله بقصد الانتقام من زوجته المدعوة (ميثم. ب) التي تزوج بها بعد طلاقها من زوجها السابق وكان لديها أربعة أولاد أحدهم الطفل المغدور، حيث حصلت خلافات ببينه وبين زوجته فقام بخطف الطفل إلى محافظة اللاذقية وتواصلت زوجته معه وقامت بحل الخلاف وإعادة الطفل إلى مدنية حماة، وعندما علم أنها تقدمت بشكوى بحقه إلى قسم شرطة الحميدية قام بخطف الطفل للمرة الثانية بعد استدراجه بحجة تناول الطعام بأحد المطاعم بقرية الشير وأرسل مقطع فيديو لزوجته يهددها فيه بأنها المرة الأخيرة التي تشاهد فيه طفلها.

وأضاف المتهم في اعترافاته بأنه توجه بالطفل بعد خطفه إلى منزل مهجور قريب من قريته وقام بتشغيل الجوال على التسجيل فيديو وهو يقوم بضربه بيديه وقدميه وتعذيبه والتنكيل به ثم أقدم على طعنه بسكين كانت بحوزته وخنقه بيديه حتى فارق الحياة، وتوجه بعدها إلى منزله واحضر بطانية وقام بلف جثة الطفل ووضعها قرب المنزل المهجور وتغطيتها بالقش والنباتات.

وتم بدلالته العثور على مكان الجثة بين قريتي (خطاب والشير) ومصادرة أدوات الجريمة وتم تقديمه إلى القضاء المختص لينال جزاءه العادل.

عدد القراءات:271

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث