أكد عضو الفريق الاستشاري لوباء «كورونا» نبوغ العوا أكد أن هذا الشكل الجديد من وباء «كورونا» يعتبر من أخطر الأنواع التي ظهرت حتى الآن، وهو الجيل الخامس من الوباء ولذلك أطلق عليه تسمية «أوميكرون» حيث يرمز إلى العدد 5 في اللاتينية بحرفي «أو» واليوم نظراً لصعوبة هذا المتحور أطلق عليه العالم «الشكل المقلق» بسبب التخوف من عدم إمكانية السيطرة عليه نظراً لاحتوائه على 32 طفرة، حيث سيكون أي لقاح قادم لمواجهة الوباء غير قادر على مواجهة كل الطفرات في آن واحد، لذلك العالم اليوم يحتاج إلى 32 لقاحاً كل منها يواجه طفرة من الوباء، أو إنتاج لقاح تتوافر لديه القدرة على مواجهة 32 طفرة، نعتقد أن ذلك صعب جداً خلال فترة قياسية يحتاجها برنامج مواجهة هذا المتحور.

وأضاف العوا إن هذا المتحور يصيب الأشخاص الأقل مناعة بشكل أكبر لذلك نجده قد أصاب خلال أربعة أيام 1100 شخص، ونتيجة سرعة انتشاره هناك خشية عالمية من مخاطر هذا المتحور، وخصوصاً أن العالم قادم على أعياد الميلاد التي تشكل فرصة اقتصادية عمودها الفقري التجمعات والأفراح، والتي تعتبر البيئة المناسبة لانتشاره، لذلك بدأت الولايات المتحدة الأميركية وأوربا وعدد من الدول العربية بوقف رحلات الطيران إلى جنوب إفريقيا، وكذلك عدم استقبال المواطنين القادمين من المناطق المصابة.

وعن الإجراءات المتخذة في سورية تجاه هذا المتحور بين العوا أن سورية ليست منفصلة عن العالم ولا يمكنها القيام بشيء مختلف عما هو متخذ في الدول الأخرى، لكن المطلوب التشديد على اتباع الإجراءات الاحترازية وخاصة ارتداء الكمامة والتباعد المكاني وأخذ اللقاح المتوافر في جميع أنحاء البلاد، لأن هذه الإجراءات هي السبيل الوحيد لتجنب الإصابة بهذا الوباء، الذي ما زال مجهولاً بالنسبة لأغلب دول العالم بما فيها منظمة الصحة العالمية.

عدد القراءات:296

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث