بيّن مدير عام مشفى المواساة في دمشق د. عصام أمين أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا “أومـيـكـرون” تم اكتشافها بجنوب أفريقيا، حيث أنها تحوّرت عن السلالة الرابعة من الفيروس “دلتا”.

وكشف خلال حديث له على إذاعة شام أف أم عن أعراض “أومــيـكـرون” التي تمت ملاحظتها حتى الآن، وهي سرعة الانتشار الكبيرة، وأنه يصيب الفئات العمرية الشابة، وتكون الإصابة به أشد من متحوّر “دلتا”.

وفيما يخص فعالية اللقاح الحالي أوضح أنه لا يمكن تحديد ما إذا كانت اللقاحات المتوفّرة حالياً فعّالة ضد السلالة الجديدة، وتقدير هذا الأمر سيكون بعد إجراء أبحاث قد تتطلّب أسابيعاً عدة لمعرفة مدى تأثير هذا المتحوّر.

وأضاف: “منذ 10 أيام، لاحظنا أن الحالات التي تراجع المستشفى بأعراض إصابة بفيروس كـورونا انخفضت بنسبة 40 %، لكن نسبة الإشغال في العناية المركّزة وأقسام العزل ما زالت مرتفعة، وتقترب من 100%”.

من جهة ثانية تحدّث عن مرض الفـطر الأسـود وبأنه كان موجوداً قبل ظهور فيــروس كــورونـا لكن بحالات قليلة جداً، بلغت الفترة الماضية 25 إصابة، شُفي عدد منها وتوفي بعض آخر لكن لم تتجاوز نسبة الوفيات 20%، بينما يوجد حالياً 18 مصاباً بالفـطر الأسـود في المستشفى.

يُذكر أن  منظمة الصحة العالمية أعلنت قبل أيام عن ظهور متحوّر جديد من فايروس كورونا “كوفيد19” أطلقت عليه اسم “أومــيـكـرون” ووصفته بالأشد عدوى، وذلك بعد أن تم اكتشاف المتغيّر في جمهورية جنوب إفريقيا، وبوتسوانا، وفي هونغ كونغ لدى مسافر جاء من جنوب إفريقيا، كما أصبحت بلجيكا أول دولة أوروبية تؤكد وجود حالة لديها من هذا المتحوّر الخطير.

عدد القراءات:233

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث