وصفت الصين تصرفات الجيش الأمريكي في مناطق مختلفة من العالم بـ "الوحشية والمرعبة" لافتة إلى أن الجيش الأمريكي يصف الحوادث التي يرتكبها عمدا بأنها "أخطاء في التنفيذ وغير مقصودة" دون أن يبدي أي استعداد لتحمل مسؤولية ذلك.

وتعليقا على الحديث عن غارة جوية امريكية على البادية في سورية في آذار 2019 راح ضحيتها عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان في مؤتمر صحفي اليوم "إن الأمر الأكثر إثارة للغضب هو محاولة الجيش الأمريكي بشكل متعمد ومنهجي التستر على هذه الحادثة بعد أن شككت وسائل الإعلام في وصف الهجوم حسب تقييمات كبار المسؤولين الأمريكيين".

وخلال السنوات الماضية شنت الولايات المتحدة تحت ذريعة "مكافحة الإرهاب" عمليات في سورية والعراق وأفغانستان ودول أخرى راح ضحيتها أكثر من 800 ألف شخص بينهم 335 ألف مدني أخفى الجيش والحكومة الأمريكية مرارا وتكرارا حقيقة أن المدنيين الأبرياء قتلوا على يد الجيش الأمريكي.

وتساءل ليجيان "هل هذا ما تسميه الولايات المتحدة تعزيز الديمقراطية وحماية حقوق الإنسان…" داعيا الولايات المتحدة الى التحقيق بجدية في هذه الجرائم الإنسانية الخطيرة ومتابعتها وتقديم تقرير مسؤول لشعوب البلدان المتضررة والمجتمع الدولي.

سانا

عدد القراءات:204

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث