أوضحت وزارة الصحة بأن 7.3 مليار جرعة لقاح كوفيد_19 تم تلقيها في جميع أنحاء العالم بشكل آمن، إلا أن العديد من الأشخاص لديهم تساؤلات محقّة حول عملية التلقيح، مبينة إجابتها عن أكثر الأسئلة شيوعا حول اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

▪️كيف تعمل لقاحات كوفيد-19؟
تعمل اللقاحات عبر محاكاة عاملٍ معدٍ – فيروسات، أو بكتيريا، أو كائنات دقيقة. وتؤدي هذه المحاكاة إلى ’تعليم‘ نظام المناعة لدينا أن يستجيب بسرعة وفاعلية ضد العامل المُعدي.

وكانت اللقاحات تقوم بذلك تقليدياً من خلال تقديم شكل ضعيف من العامل المعدي يتيح لنظام المناعة لدينا بناء ذاكرة للتعامل معه.

وبهذه الطريقة، بوسع نظام المناعة أن يميّز العامل المعدي بسرعة وأن يكافحه قبل أن يصيبنا بالمرض. وهذه هي الطريقة التي صُممت وفقها بعض لقاحات كوفيد-19.

وثمة لقاحات أخرى ضد كوفيد-19 طُوِّرت باستخدام نُهج جديدة، وهي تدعى لقاحات الرنا المرسال. وبدلاً من تقديم عامل معدٍ ضعيف (أي مادة تدفع نظام المناعة لديك إلى إنتاج أجسام مضادة)، يمنح لقاح الرنا المرسال جسد المرء رموزاً يحتاجها لتمكين نظام المناعة من إنتاج الأجسام المضادة اللازمة. وقد خضع نهج لقاح الرنا المرسال لدراسات على امتداد عقود من الزمن. ولا تحتوي اللقاحات على فيروس حي ولا تتدخل بالحمض الخلوي الصبغي البشري (DNA).

▪️هل لقاحات كوفيد-19 آمنة؟
نعم، إنها آمنة، ورغم أن لقاحات كوفيد-19 طُوِّرت بأسرع وقت ممكن، فقد توجّب أن تخضع لاختبارات صارمة ضمن تجارب سريرية لإثبات أنها تلبّي نقاطاً مرجعية متفقاً عليها دولياً بخصوص السلامة والفاعلية.

▪️كيف طُوِّرت لقاحات كوفيد-19 بهذه السرعة الكبيرة؟
تمكن العلماء من تطوير لقاحات فعالة وآمنة في فترة زمنية قصيرة نسبيا بسبب مجموعة من العوامل التي سمحت لهم بتوسيع نطاق البحث والإنتاج دون المساس بالسلامة:

• بسبب الجائحة، كان حجم العينة للدراسة أكبر وتقدم عشرات الآلاف من المتطوعين.
• التطورات في التكنولوجيا (مثل لقاحات mRNA) التي استغرق صنعها سنوات.
• اجتمعت الحكومات والهيئات الأخرى لإزالة عقبة تمويل البحث والتطوير.
• تم تصنيع اللقاحات بالتوازي مع التجارب السريرية لتسريع الإنتاج.
• الاستفادة من تجارب سابقة.

على الرغم من تطويرها بسرعة، فإن جميع لقاحات كوفيد-19، المعتمدة للاستخدام، آمنة وفعالة.

▪️أي من لقاحات كوفيد-19 هو الأفضل لي؟
لقد ثبت أن جميع اللقاحات المعتمدة هي لقاحات فعالة جداً في حمايتك من التعرض لمرض شديد بسبب الإصابة بكوفيد-19.

واللقاح الأفضل لك هو اللقاح الذي يتيسّر لك الحصول عليه أكثر من غيره!

▪️هل ستكون لقاحات كوفيد-19 فعّالة ضد النُسخ المتحوّرة الجديدة من الفيروس؟
تقول منظمة الصحة العالمية إنه من المتوقع أن توفّر اللقاحات المعتمدة الحماية ضد النُسخ المتحوّرة الجديدة.
ويعكف خبراء من جميع أنحاء العالم بصفة مستمرة على دراسة الكيفية التي تؤثر فيها النُسخ المتحوّرة الجديدة على سلوك الفيروس، بما في ذلك التأثير المحتمل على فاعلية لقاحات كوفيد-19.

وإذا ظَهر أن أي لقاح قليل الفاعلية ضد واحد أو أكثر من هذه النُسخ المتحورة، فسيكون من الممكن تعديل تركيب اللقاح لتوفير حماية ضد النُسخ المتحورة. وفي المستقبل، قد يكون من الضروري إجراء تغييرات على اللقاحات، من قبيل استخدام جُرعات مُعزِّزة أو تحديثات أخرى على اللقاحات.

ولكن في هذه الأثناء، فإن الأمر المهم الذي يجب القيام به هو تلقّي اللقاح ومواصلة الالتزام بالإجراءات الرامية إلى الحد من انتشار الفيروس — مما يساعد في تقليص فرص حدوث تحويرات في الفيروس — بما في ذلك التباعد المكاني، وارتداء الكمامات، والتهوية الجيدة، وغسل الأيدي بانتظام، والحصول على رعاية طبية في فترة مبكرة إذا ظهرت عليك أعراض المرض.

▪️متى يتعين عليَّ الامتناع عن تلقّي لقاح كوفيد-19؟
إذا كان لديك أي أسئلة حول ما إذا كان يتعين عليك تلقّي لقاح كوفيد-19، فينبغي أن تتحدث مع طبيبك، وفي الوقت الحالي، يتعين على الأفراد المصابين بالمشاكل الصحية التالية الامتناع عن تلقّي لقاح كوفيد-19 ليتجنبوا أي تأثيرات سلبية محتملة:

• إذ كان لديك تاريخ من الحساسية الشديدة لأي من مكونات لقاح كوفيد-19.

• إذا كنت مريضاً في الوقت الراهن أو تعاني من أعراض كوفيد-19 (مع ذلك بوسعك تلقي اللقاح حالما تتعافى ويوافق الطبيب على ذلك).

▪️هل يجب عليَّ أن أتلقّى لقاحاً إذا كنت قد أُصبت سابقاً بكوفيد-19؟
نعم، يجب عليك تلقّي اللقاح حتى لو أُصبتَ سابقاً بكوفيد-19، فبينما قد يطوّر المتعافون من كوفيد-19 بعض المناعة الطبيعية ضد الفيروس، إلا أننا لا نعلم لغاية الآن كم تستمر هذه المناعة، أو ما مدى الحماية التي توفرها، وتوفر اللقاحات حماية أكثر موثوقية.

▪️هل يمكن للقاحات كوفيد-19 أن تؤثر على الخصوبة؟
لا، ولربما أنك رأيت مزاعم كاذبة حول هذا الأمر على وسائل التواصل الاجتماعي، ولكن ليس ثمة دليل على أن أي لقاح، بما في ذلك لقاحات كوفيد-19، يؤثر على الخصوبة لدى النساء أو الرجال، وإذا كانت المرأة تسعى للحمل، فلا ينبغي عليها أن تتجنب الحمل بعد تلقي لقاح كوفيد-19.

▪️هل ينبغي أن يحصل طفلي على لقاح كوفيد-19؟
تختلف أنظمة المناعة لدى الأطفال عنها لدى البالغين، ويمكنها أن تتفاوت بشدة اعتماداً على العمر، وفي الوقت الحالي، وافقت منظمة الصحة العالمية على عدم التوصية بتقديم لقاحات كوفيد-19 لأي شخص يقل عمره عن 16–18 سنة (بحسب اللقاح المحدد)، حتى لو كان الأطفال مشمولين في فئة معرضة لخطر كبير، لم يتم شمول الأطفال في التجارب الأولية للقاحات كوفيد-19، لذا لا تتوفر حالياً سوى بيانات محدودة، بشأن سلامة اللقاحات وفاعليتها للأطفال، ويتعين إجراء المزيد من الأبحاث وسنقوم بتحديث التوصيات مع إجراء التجارب وتوافر المزيد من المعلومات.

▪️لقد رأيتُ معلومات غير دقيقة على شبكة الإنترنت حول لقاحات كوفيد-19، ما الذي ينبغي عليَّ فعله حيالها؟
من المؤسف أن هناك الكثير من المعلومات غير الدقيقة على شبكة الإنترنت حول فيروس كوفيد-19 واللقاحات المضادة له. وبوسع المعلومات المُضلِّلة أثناء أي أزمة صحية أن تنشر الارتياب والخوف والوصم. كما قد تؤدي إلى ترك الناس دون حماية أو أشد ضعفاً أمام الفيروس. يجب عليك الحصول على حقائق ونصائح موثوقة من مصادر موثوقة مثل وزارة الصحة ومنظمات الأمم المتحدة المعنية لاسيما يونيسيف والصحة العالمية.

وإذا رأيتَ محتوى على الإنترنت وكنتَ تعتقد أنه خاطئ أو مُضلِّل، فيمكنك المساعدة في وقف انتشاره من خلال عدم التفاعل معه والإبلاغ عنه إلى المنصة المعنية بوسائل التواصل الاجتماعي.

▪️هل يمكن للقاحات كوفيد-19 التأثير على الحمض الخلوي الصبغي البشري (DNA) للمرء؟
لا، إذ لا يؤثر أي من لقاحات كوفيد-19 على الحمض الخلوي الصبغي أو يتفاعل معه بأي شكل من الأشكال، أما ما يقوم به لقاح الرنا المرسال فهو تعليم الخلايا كيفية صنع بروتين يحفّز استجابة من نظام المناعة في داخل الجسم، وهذه الاستجابة تُنتج أجساماً مضادة تحافظ على حماية المرء من الفيروس، ويختلف لقاح الرنا المرسال عن الحمض الخلوي الصبغي، ولا يخترق هذا النوع من اللقاح أبداً نواة الخلية التي يوجد فيها الحمض الخلوي الصبغي.

▪️هل تحتوي لقاحات كوفيد-19 على أي مُنتجات حيوانية؟
لا، لا يحتوي أي من لقاحات كوفيد-19 على أي منتجات حيوانية.

عدد القراءات:198

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث