خاص بتوقيت دمشق || خزامى القنطار

بطموحها وعزيمتها أثبتت نجاحها بعد تأسيسها مشروعها الصغير ضمن منزلها الكائن في قرية "ولغا" بريف السويداء لتصنيع  الزيوت الطبيعية.

ايمان أبوعساف تمضي ساعات طويلة لتخرج كل يوم بتشكيلة جديدة من زيت حبة البركة والسمسم واللوز وجوز الهند وتصنيع طحينة السمسم وزبدة الفستق، التي تحفظها ضمن مرطبانات وتسوقها بين الأصدقاء والمعارف ومن خلال المعارض.

أحرص على تقديم منتج طبيعي خال من أي إضافات صناعية قد تؤثر على الصحة.. هكذا وصفت أبو عساف مشروعها الذي انطلق منذ 4 أشهر  بتشجيع من زوجها  بهدف تحسين وضعها المعيشي، متابعة في حديثها لموقع بتوقيت دمشق أنها حصلت على تمويل المشروع من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سورية  لشراء الماكينات والأدوات المطلوبة للعمل.



وتطمح ايمان لتطوير في هذا المشروع أكثر وتقول "إن المشاريع الصغيرة تمكّنت من إثبات نفسها في العديد من المشاريع الجميلة، والطموح لا يتوقف عند المثابِر الذي يتطلع لمزيد من التقدم والنجاح، وهذا ما أسعى إليه من خلال هذا المشروع.

 

عدد القراءات:187

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث