وقع انفجار داخل محطة أكويو للطاقة النووية التي لا تزال قيد الإنشاء في مدينة مرسين جنوب تركيا.

وذكرت صحيفة زمان التركية التي أوردت النبأ أنه لم يتم الكشف بعد عن سبب الانفجار.

من جانبه نشر النائب البرلماني عن حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض عن مرسين علي ماهر بشارير لقطات للانفجار وعلق عليها بقوله “محطة الطاقة النووية هذه هي كارثة لمدينة مرسين وتركيا”.

وأضاف بشارير إن هناك العديد من المشكلات في أعمال إنشاء محطة أكويو وإن قاعدة المحطة شهدت صدوعا وتشققات عدة مرات وهي لا تزال في مرحلة الإنشاء.

كما ظهر في اللقطات المصورة صوت الشخص الذي قام بتصوير الواقعة وهو يقول “انفجر المحول واندلع حريق.. لقد احترق كل شيء”.

عدد القراءات:193

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث