61 عاماً على تأسيس التلفزيون العربي السوري “حيث بقي شاشة للوطن وصوت جميع السوريين وسيبقى شامخاً دائماً” كما قال وزير الإعلام في حكومة تسيير الأعمال عماد سارة خلال اتصال هاتفي اليوم مع “قناة السورية” بهذه المناسبة.

وأضاف وزير الإعلام: طالما أننا نملك الإرادة والرغبة على الرغم من الإمكانيات القليلة بسبب الحرب الإرهابية ضد سورية وشعبها ومؤسساتها سيبقى التلفزيون السوري شاشة للوطن وسيبقى دائماً شامخاً محافظاً على ثوابتنا الوطنية.

وأوضح أن الحرب على سورية لم تنته بعد بل أخذت أشكالاً أخرى منها الحرب الاقتصادية والحصار وحرب الإعلام الذي استخدم لشيطنة كل شيء في سورية

لذلك علينا كإعلاميين أن نكون حذرين في استخدام المصطلحات وأن نعمل على تطوير الأدوات والمحتوى الإعلامي في آن واحد من أجل رفع الوعي القيمي والأخلاقي للمجتمع وهذا ما أشار إليه السيد الرئيس بشار الأسد في كلمته بعد أدائه القسم الدستوري

وقال الوزير سارة: إن الإعلام واجه الكثير من المصاعب لعل أهم ما واجهه حرب الشائعات والأكاذيب والتضليل التي استهدفت الدولة السورية وكان الإعلام رديفاً قوياً للجيش العربي السوري في أحلك الأوقات

وبين الوزير أن الإعلام الوطني رغم إمكانياته المتواضعة بسبب الحرب والحصار استطاع أن يواجه إمبراطوريات عملت على قلب المفاهيم وجعلت من الإرهاب حقاً ومن المقاومة إرهاباً

وأضاف الوزير سارة: إن الإعلام الوطني وفق الإمكانيات المتاحة بذل قصارى جهده لكن شعارنا دائماً سيبقى أن هناك الأفضل ونحن قادرون على الوصول إلى الأفضل طالما أننا نملك الإرادة والرغبة

 

عدد القراءات:135

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث