اشتهرت سورية بصناعة الزجاج الذي صار يضرب به المثل في الرِقَةْ، حيث يقول المثل العربي : “أرق من زجاج الشام” تقديراً لجمال وعراقة هذه الحرفة.

ويعتقد أنه على الساحل السوري ومنذ حوالي 4000 عام ، كان الكنعانيون أول من اكتشف فن صناعة الأشياء الزجاجية الجميلة.

وذكر الرحالة العربي ابن بطوطة هذه الصناعة عندما زار دمشق فقال : “وفيها صناع أواني الزجاج العجيبة”.

دمشق كانت أول من نفخ الزجاج ضمن أفران من الآجرّ بسيطة تعمل بدرن الزيتون بعد عصره لتنتج أنواعا من الزجاج الذي ما زال يحتفظ بألقه رغم التطور التكنولوجي والصناعي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

عدد القراءات:614

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث