ضجت صفحات العالم الافتراضي ومواقع التواصل الاجتماعي أمس بخبر الانفجار الضخم الذي هز العاصمة الإيرانية طهران

وبين نائب قائد قوى الأمن الداخلي في العاصمة الإيرانية طهران بأن حادث صوت الانفجار الذي سُمِع فجر اليوم السبت في متنزه "ملت" هو الآن قيد التحقيق، مؤكداً بأنه لم يكن هنالك أي تخريب أو حريق أو أضرار مادية أو بشرية جراء الحادث.

وأضاف: أن أفلام الفيديو المنشورة في الأجواء الافتراضية بوقوع حريق أو انفجار في بعض المباني غير واقعية ولا صلة لها بالحادث لأن ما أسفر عن حادث الانفجار في متنزه "ملت" هو سقوط أوراق وأغصان بعض الأشجار فحسب.

وأشار إلى افتعال الضجيج من قبل وسائل الإعلام الأجنبية لإضفاء الطابع الأمني على الحادث وقال: أن مهمة وسائل الإعلام المعادية للثورة هي إثارة الأجواء.

وصرح هداوند بأن الحادث هو الآن قيد التحقيق وسيتم الإعلان عن النتيجة لاحقاً.

وكالة فارس الإيرانية

عدد القراءات:204

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث