حمص- عبد الرحمن الدباغ 

أقامت محافظة حمص بالتعاون مع غرفة صناعة حمص ورشة عمل بعنوان ( متطلبات تفعيل دور القطاع الخاص في توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة ) وذلك على مدرج المدينة الصناعية بحسياء .
وأكد المهندس غسان الزامل وزير الكهرباء أن الوزارة تعمل على تقديم كل التسهيلات لكل المستثمرين بالطاقات المتجددة ويتم حاليا دراسة تفاصيل صندوق دعم هذه المشاريع وستتم مناقشته قريبا مشيرا أن العديد من المشاريع ستكون على الطاقات المتجددة ويتم حاليا التفاوض ودراسة مشروع محطة ريحية ببحيرة قطينة بريف حمص باستطاعة 100 ميغا واط مشيرا أن القطاع الخاص شريك اساسي سيكون بالمرحلة القادمة بتوليد الكهرباء 
 
وأوضح المهندس الزامل أن الوزارة بدأت بالعديد من مشاريع اعادة تأهيل المحطات ومنها محطة حلب الحرارية والتي تبلغ تكلفة اعادة تأهيلها 123 مليون ل.س كما يتم حاليا التواصل مع احدى الشركات لانشاء محطة توليد كهرضوئية في منطقة الشيخ نجار سيتم وضع حجر الأساس لها خلال الأسبوع القادم .
وأكد المهندس زياد صباغ وزير الصناعة أن الوزارة تعمل بالتنسيق مع مختلف الوزارات المعنية لتشجيع الاستثمار بالطاقات المتجددة حيث يتم حاليا بالتنسيق مع وزارة الكهرباء العمل على اعادة اطلاق العمل بشركة انتاج الالواح الكهرضوئية
وأشار المهندس بسام بارسيك محافظ حمص أنه اليوم نحن أحوج مانكون للتوجه نحو الطاقات البديلة وتطوير سياسات الاستفادة منها واستثمارها
وأكد لبيب الاخوان رئيس غرفة صناعة حمص أن الصناعيين ملزمين بهذه المرحلة بالتوجه نحو الطاقات المتجددة ووضع خطة للبدء بالتنفيذ  للوصول لتزويد سوريا بمايزيد عن 400 ميغا واط من الطاقات المتجددة خلال عامين اذا تم تنسيق مختلف الجهود ونقل توصيات الورشة للحيز العملي بشكل فعلي وحقيقي. 
وأشار عزام الحسن مدير شركة هوانا للطاقة أنه تم بنهاية الورشة توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة صناعة حمص والشركة وتتضمن المذكرة البدء بدراسة وتنفيذ مشروع توليد كهرباء لحسياء الصناعية باستطاعة 30 ميغا واط من خلال تركيب محطة كهرضوئية.

عدد القراءات:28

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث