أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بسام صباغ أن تعاون سورية والتسهيلات التي قدمتها ساهمت بتحقيق إنجازات ملموسة في الوضع الإنساني رغم التحديات المتمثلة بمكافحة الإرهاب والآثار السلبية للإجراءات القسرية وأعمال العدوان والاحتلال، وجاء ذلك خلال جلسة لمجلس الأمن عبر الفيديو.

وأشار صباغ إلى أن أي إحاطات أو تقارير تقدم لمجلس الأمن تبقى قاصرة ومشوبة بعيوب جسيمة طالما استمرت في تجاهل الجرائم التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية في سورية.

وجدد صباغ دعوة سورية إلى إنهاء تسييس العمل الإنساني ووضع حد لمحاولات فرض الإملاءات وتكرار إطلاق اللاءات لمنع دعم جهود مؤسسات الدولة في المجالين الإنساني والتنموي.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:94

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث