في رده على شكاوى المواطنين من شح مياه الشرب في ببيلا بريف دمشق أوضح رئيس بلدية ببيلا فايز القاضي أن سبب تردي واقع المياه هو ارتفاع ساعات تقنين الكهرباء التي تشهدها البلدة والتي يقطنها حوالي 100 ألف نسمة ، مشيراً إلى أن البلدية أرسلت كتاباً إلى شركة كهرباء ريف دمشق لإعفاء البلدة من تقنين الكهرباء لمدة 3 ساعات يومياً خلال أوقات الليل ليتمكن الأهالي من تعبئة خزاناتهم بالمياه ، مضيفاً: نحن نتمنى أن يتم الاستجابة لذلك الطلب في أقرب وقت ممكن.

بدوره، رئيس وحدة مياه ببيلا المهندس يوسف ديب أشار إلى أن تحسن وضع ضخ المياه في البلدة مرتبط بواقع الكهرباء، موضحاً بأنه من الصعوبات التي تواجه عمل الوحدة هو ارتفاع ساعات تقنين الكهرباء في البلدة إضافة إلى أنه أحياناً يكون هناك وجود انخفاض في جهد الكهرباء أثناء ساعات الوصل وهذا يؤثر سلباً في عمل مضخات المياه، علماً بأن منسوب المياه جيد في البلدة إذ تتم تغذيتها بالمياه من 14 بئراً ارتوازية .

وحول عدم تشغيل مضخات المياه عبر الفيول أثناء فترة تقنين الكهرباء لتعويض النقص الحاصل في الضخ أشار ديب إلى عدم وجود مجموعات توليد تعمل على الفيول، مضيفاً: تم التواصل مع شركة كهرباء ريف دمشق ووعدنا من قبلهم بتحسين وضع التغذية قريباً .
ولفت ديب إلى أن وحدة المياه تأخذ عينات من الصهاريج المرخصة التي تبيع مياه الشرب للمواطنين للتأكد من مدى صلاحيتها.

تشرين

عدد القراءات:40

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث