أكد معاون وزير التعليم العالي والبحث العلمي لشؤون الطلاب الدكتور رياض طيفور أن رفض منح الدرجة النهائية من مجلس الجامعة لبعض الطلبة ممن ناقشوا رسائلهم واشتراط طلب جهة داعمة في جامعة دمشق هو أمر غير مقبول ولا معنى له، وسيتم متابعته مع المعنيين في الجامعة فوراً.

وأوضح طيفور أن “قرار إرفاق جهة داعمة للبحث العلمي للتسجيل في مرحلة الأطروحة لطلاب الدراسات العليا في جامعة دمشق هو قانوني(قبل مناقشته الرسالة في الكلية) ولا يوجد أي إشكال فيه”، موضحا أنه “من الممكن قد تقع إشكالات فردية وسيتم معالجتها”.
وأشار طيفور إلى أن القرار “أُعيد تطبيقه بجامعة دمشق كون الجامعة هي من طلب إعادة وضع هذا الشرط بهدف ربط الإنتاج العلمي بالمجتمع”.

وأوضح طيفور أن ” القرار قديم ولكن تم إيقافه خلال السنوات الماضية خلال الحرب الإرهابية على سوريا وذلك تسهيلا للعملية التعليمية ومراعاة لظروف الطلبة”.

وبين طيفور أن “هناك جامعات أخرى كجامعة البعث والتي طلبت تطبيق القرار في كلياتها أيضاً ولكن تم الطلب من رئاسة الجامعة التمهل قليلاً ليصار إيضاح كل التفاصيل اللازمة لذلك”.

وأكد طيفور أن “مجلس التعليم العالي يقوم بدراسة أسس وضوابط ليصار وضعها تسهل توجه الطلبة إلى الجهات الحكومية الداعمة حسب كل كلية، إضافة إلى إعلام كل الجهات الحكومية المعنية بالموضوع ليصار إلى تسهيل عملية الحصول على موافقة الجهة الداعمة”.
وأضاف طيفور، “هناك بعض الجهات الحكومية يمكن أن تقدم تسهيلات لوجستية للباحثين من الطلبة، ومن الممكن أن تقدم تسهيلات ودعم مادي أيضاً”.

الخبر

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:111

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث