أوضح مدير عام الشركة العامة لكهرباء حلب المهندس محمد الصالح خلال بأن زيادة ساعات التقنين الكهربائي تعود لانخفاض كمية الوارد من الكهرباء والتي تصل إلى/٢٨٠/ ميغا ، بينما الذروة الشتوية تحتاج/ ٧٥٠/ ميغا ،فالمشكلة في كمية الطاقة الموّلدة والمتعلقة بحوامل الطاقة ، مشيراً إلى أن عدد المراكز الموضوعة في الخدمة والتي تم إعادة تأهيلها يصل إلى / 1722 / مركزاً منها ألف مركز في المدينة و/ ٧٢٢/ مركزاً في المدينة الصناعية بالشيخ نجار والمناطق الصناعية الأخرى.

وكشف الصالح عن أن الشركة تعاني من نقص كبير في عدد العمال الفنيين والذي أثر على أداء الشركة ، لافتاً إلى أنه تمت المطالبة بالإسراع بتعيين فنيين من الفئات العمرية الشابة من كافة الاختصاصات كون أغلب العمال من فئات عمرية اقتربت من سن التقاعد والذين سيتم تعيينهم بحاجة لتدريب فترة سنتين على الأقل لإتقان العمل والحفاظ على الشركة من التآكل ، والأهم تلبية مطالب عمال هذه الشركة لتفانيهم في العمل على مدار الساعة لمعالجة الأعطال والمشاكل الكهربائية في جميع الظروف .

 

عدد القراءات:126

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث