بحث رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس اليوم مع أعضاء مجلس الشعب عن محافظة الحسكة الواقع الحالي للمحافظة في مختلف المجالات وأهمية تكاتف الجهود والعمل المشترك للاستمرار في تأمين الخدمات الأساسية والضرورية للأهالي ودعم فلاحي المحافظة وتوفير مستلزمات العملية الزراعية لمختلف المواسم، مع وضع تسعيرة تتضمن تكاليف الإنتاج وهامش ربح مريح للفلاح بما يضمن حقه.

وتركز اللقاء على ضرورة استنهاض الفعاليات المجتمعية والأهلية في المحافظة لمواجهة التحديات الراهنة جراء سرقة الموارد والثروات الوطنية من قبل الاحتلالين التركي والأمريكي وأدواتهما ومواصلة انتهاكاتهم اللاإنسانية بحق أبناء المحافظة الشرفاء المتمسكين بأرضهم.
وأكد المهندس عرنوس بذل كل الجهود ضمن الإمكانات المتاحة لتأمين المتطلبات الأساسية والخدمات الرئيسية للمحافظة، وتوفير الأدوية ودعم مركز الإسعاف المحدث في المدينة وذلك بعد تعرض المشافي في المحافظة إلى التدمير جراء الإرهاب والاحتلال، مبيناً أن الحكومة تبذل أقصى الجهود لتوفير مصادر المياه لأهالينا في المحافظة.

وتركزت مطالب أعضاء مجلس الشعب عن محافظة الحسكة على تعزيز القطاع الصحي وتأمين مستلزماته والعمل لوضع غرفة جراحة إسعافية في المركز الصحي بالحسكة وزيادة كميات الأدوية إلى المحافظة لاسيما أدوية الأمراض المزمنة، وتعزيز تقديم الخدمات الإغاثية للمهجرين جراء الإرهاب والاحتلال، والعمل لتأمين رحلات جوية بين الحسكة ودمشق.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:110

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث