افتتحت مديرية تربية دمشق ، بحضور مدير تربية دمشق سليمان اليونس ومعاونه لشؤون التعليم الثانوي، دورة تدريبية لتمكين الأطر التدريسية من تطبيق استراتيجيات التعلم الفعال ، وتكثيف المحتوى والتعلم عن بعد ، في مركز الباسل للتدريب بركن الدين، وذلك بهدف دعم جودة العملية التربوية والتعليمية، تمهيداً لتنفيذ دورات تقوية لطلاب شهادتي التعليم الأساسي والثانوي.

وبين مدير تربية دمشق سليمان اليونس أن مسؤولية تعويض الفاقد التعليمي تقع على عاتق جميع أطراف العملية التعليمية مما يستلزم توفير المزيد من دعم الموارد التعليمية والوقت لمساعدة الطلاب، على اللحاق بالركب وسد الفجوات التعليمية، مشيراً أن دور المدرس يتلخص في تحديد المعارف والمهارات التي تراجع مستواها عند الطالب من خلال تطبيق استراتيجيات ملموسة لتحديد ودعم اللحاق بركب التعليم من جديد بمشاركة جميع المعنيين.

وتهدف الدورة إلى توفير كادر تعليمي قادر على تلبية الاحتياجات التي تلبي الخطة الموضوعة لتعويض الفاقد التعليمي، إضافة إلى إكساب المدرس المهارات المفصليّة لتفعيل دوره كعنصر مؤثّر وعامل أساسيّ في تطوير المنظومة التعليميّة.

وتتناول الدورة التعريف بآليات استخدام التقنيات الحديثة واستثمارها في ردم الفجوة التعليمية التي حدثت نتيجة تعرض الطالب لظروف طارئة.

وتعمل الدورة لتوفير فرص تعليمية متكافئة ومتساوية للطلاب ، بما ينعكس على تحصيلهم العلمي ومتابعة دراستهم لاحقاً مع الأقران، وتخفيف الهدر التعليمي المتمثل بالرسوب والتسرب من خلال توفير المناخ التعليمي المناسب وأهمها التركيز على ترميم نقاط الضعف وتعزيز الجوانب التعليمية الإيجابية لدى الطالب.

يشار أن الدورة التدريبية تنفذ على مرحلتين الأولى بدأت صباح اليوم وتنتهي بتاريخ ٢١ الشهر الجاري ، والثانية يومي الجمعة والسبت ولمدة ثلاثة أسابيع بدءاً من ٢٩ الشهر الجاري.

الثورة

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:148

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث