أوضح مدير الشؤون المدنية في محافظة درعا نادر الرفاعي أنه بعد عودة الاستقرار إلى المحافظة باشرت وزارة الداخلية بترميم مبنى أمانة السجل المدني في مدينة الشيخ مسكين حيث تم استخدام أفضل المعايير لتقديم الخدمات للمواطنين بالشكل الأمثل.

وأشار الرفاعي إلى أن الأمانة اليوم تقدم كل خدمات السجل المدني للمواطنين في الشيخ مسكين ونامر وقرفا والدلي والفقيع حيث يبلغ عدد المستفيدين من هذه الأمانة نحو 60 ألف مواطن الأمر الذي أسهم في تخفيف أعباء الانتقال عن المواطنين والموظفين.

كما أوضح الرفاعي أن شعبة السجل المدني في مدينة إنخل أعيدت إلى الخدمة بالتعاون مع المنظمات الدولية وفق أحدث المعايير وتقدم حاليا خدماتها لمدينة إنخل وبلدتي سملين وزمرين ويبلغ عدد المواطنين المستفيدين منها نحو 60 ألف مواطن مشيرا إلى أن الشعبة تقدم كل خدمات السجل المدني للمواطنين.

مع العلم أن معظم أمانات السجل المدني في محافظة درعا انتقلت من أماكنها الأصلية خلال الحرب الإرهابية على سورية بفعل التخريب الذي طالها وقطع شبكات الانترنت عنها الى مراكز المدن الرئيسة في درعا وازرع والصنمين وهو ما شكل ضغطا كبيرا على هذه الامانات واعباء مالية مضاعفة على العاملين والمراجعين.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:42

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث