تجددت مساء امس الأعمال الاحتجاجية والاعتصامات في عدد من المناطق اللبنانية من بينها طرابلس وصيدا للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومكافحة الفساد.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن “المحتجين عمدوا إلى إغلاق مداخل ساحة النور في مدينة طرابلس بالحجارة والعوائق والإطارات” مؤكدين الاستمرار بالتحركات الشعبية التي شهدتها المدينة في اليومين الماضيين.

كما شهدت مدينة صيدا اعتصامات احتجاجية مماثلة رغم اجراءات التعبئة العامة ضد كورونا.

وجالت دوريات من الشرطة في أحياء ومناطق عدة من طرابلس وطلبت من الأهالي وأصحاب المحال عدم مخالفة قرار التعبئة العامة والالتزام بالأوقات المحددة للفتح والإغلاق لمواجهة تفشي وباء كورونا.

وكان الرئيس اللبناني العماد ميشال عون وافق قبل أيام على فرض إغلاق شامل في لبنان دخل حيز التنفيذ الخميس الماضي ويستمر حتى الأول من شباط المقبل في إطار مواجهة انتشار وباء كورونا في البلاد.

عدد القراءات:48

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث