خالف عدد من المواطنين البريطانيين إجراءات الإغلاق الحالية في إنجلترا بمنع التجمعات الجماهيرية، حيث احتشد عدد من المتظاهرين في العاصمة البريطانية لندن احتجاجاً على حالة الإغلاق التي فرضتها الحكومة لاحتواء الانتشار الكبيرلفيروس كورونا التاجي.

وعمدت الشرطة البريطانية إلى توقيف عدد من المتظاهرين المناهضين  للكمامات واللقاحات، والذين كان بعضهم يرفع لافتات كتب عليها "توقفوا عن التحكم فينا" و"لا لمزيد من عمليات الإغلاق"، في شارعي أكسفورد وريغنت بمنطقة التسوق المركزية.

وألقيت عدة زجاجات وقنابل دخان فيما اشتبك بعض المتظاهرين مع الشرطة، خلال الاحتجاج على تدابير الوباء.

وقالت شرطة العاصمة  لندن إن أكثر من 60 شخصًا اعتقلوا، ومن المتوقع أن يرتفع العدد.

وتضم الحركة المناهضة للإغلاق في بريطانيا نشطاء مناهضين للقاحات وأصحاب نظريات المؤامرة وأشخاصًا يعتقدون أن القيود تنتهك الحريات المدنية.

وتشهد أوروبا انفجار موجة ثانية من الوباء التاجي مع تزايد كبير بعدد الاصابات مما اضطر بعض الحكومات فرض الإغلاق سواء الجزئي أو التام كإجراء احترازي لمنع تفشي الإصابات في البلاد.

عدد القراءات:97

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث