كشف مدير عام مشفى المواساة الجامعي بدمشق، الدكتور عصام الأمين، عن ازدياد عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في المشفى بمعدل 3 أضعاف هذا الشهر عن الشهر الماضي، لافتاً إلى ازدياد ملحوظ بعدد الإصابات التي معظمها يندرج بين الخفيف والمتوسط، لكن الحالات التي تراجع المشفى هي من النوع الشديد والحرج.
وبيّن الأمين أنه تم منذ بداية الشهر تسجيل أكثر من 50 إصابة بفيروس كورونا مقارنة بـ 15 إصابة الشهر الماضي، وذلك من أصل العدد الإجمالي للحالات المشتبه فيها هذا الشهر والتي تصل إلى 170 حالة.
وأشار إلى أنه تم تخريج عدد من الحالات التي تم شفاؤها بعد العلاج، مع الإبقاء على الحالات الشديدة الخطورة والتي تعود لعدد من الأشخاص ذوي الأعمار الكبيرة والمصابين بأمراض أخرى.
وأشار الأمين إلى متابعة الوضع الصحي لجميع المرضى مع تأمين كل المستلزمات لعمل المشفى ضمن الظروف الراهنة ومتابعة التزام جميع الكادر بالإجراءات الاحترازية ومنع دخول أي مراجع من دون ارتداء كمامة.
ودعا الأمين إلى ضرورة التقيد وعدم التراخي بالتدابير الاحترازية لمواجهة كورونا، وخاصة في ظل ارتفاع عدد الإصابات.

الوطن

عدد القراءات:208

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث