بمتابعة من محافظ دمشق المهندس عادل العلبي، نفذ أعضاء المكتب التنفيذي لقطاع المواصلات والنقل مازن الدباس، وقطاع التموين والتجارة الداخلية شادي سكرية جولة تفقدية على عدد من محطات الوقود للتدقيق في آلية عمل تزويد الميكروباصات بمادة المازوت بالسعر المدعوم.
 
وكشفت الجولة عن وجود عدد من سائقي السرافيس يقومون بتعبئة المازوت المدعوم وبيعه في السوق السوداء مستفيدين من فارق السعر الكبير، بدلاً من العمل في خدمة نقل الركاب على الخطوط المخصصة لهم.
 
وأكد مازن الدباس تنظيم 7 ضبوط بحق السائقين، وإحالتهم إلى القضاء المختص، وإيقاف مخصصاتهم ، كما تم سحب أربع بطاقات شهرية لأربعة وسائل نقل (سرافيس ) مخالفة ليصار إلى حرمانهم من مخصصاتهم.
 
وكانت محافظة دمشق وزعت بطاقة شهرية على وسائل النقل العامة (السرافيس والباصات) لتتمكن من التزود بالمحروقات بالسعر المدعوم، حيث تتضمن البطاقة رقم المركبة ونوعها واسم مالكها وخط سيرها والكمية المخصصة لها وجدول يومي للتعبئة ورقم العداد.
 
شارك في الجولة مدير عمليات مرور دمشق العقيد محمود صالح و مدير هندسة المرور والنقل المهندس ياسر بستوني و مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق عدي الشبلي، و مدير محروقات دمشق ابراهيم أسعد.
 
تهيب محافظة دمشق بالأخوة السائقين الالتزام بعملهم الأساسي في نقل الركاب، وعدم الانجرار وراء فرص الربح السريع من خلال المتاجرة بمخصصاتهم من مادة المازوت، ما سيعرضهم للملاحقة القانونية، وإيقاف تزويد وسيلة النقل من مادة المازوت المدعوم.
 
 

عدد القراءات:106

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث