أعلن رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس، إيقاف تصدير مادة الشعير من سوريا، حتى نهاية العام الحالي2020.

وتضمن القرار أن “تقوم وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي في نهاية العام برفع مذكرة حول النتائج المترتبة على القرار، وتقديم المقترحات المتعلقة باستمرار العمل به من عدمه في العام القادم”.

ويأتي القرار بعد ان أعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية في تموز الفائت، عن تمديد وقف استيراد الشعير العلفي لمدة عام.

وقال رئيس اتحاد الفلاحين أحمد ابراهيم، في تصريحات سابقة أن “مؤسسة الأعلاف لديها فائض كبيرمن الشعير موجود بالعراء، وتوجد محاولات لبيعه بالمزاد العلني أو إعطائه لمربي الحيوانات”.

وأوضح رئيس مكتب التسويق في اتحاد الفلاحين خطار عماد، في تصريحات سابقة أن: “تسويق الشعير هذا العام سيتم بشكل مباشر من الفلاحين إلى القطاع الخاص فقط”.

وتابع عماد: “القطاع الخاص يشتري الكيلو من الفلاح بسعر يتراوح بين 230 و250 ليرة، وليس هناك دور تسويقي لمؤسسة الأعلاف”.

عدد القراءات:232

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث