ادعى أحد المواطنين إلى فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق بقيام أشخاص مجهولين بالدخول إلى منزله في جرمانا أثناء سفره الى محافظة حلب، وسرقة مبلغ أربعة آلاف دولار أمريكي وخمسة آلاف يورو ومصاغ ذهبي من ضمن منزله. 
من خلال البحث والتحري وجمع المعلومات تمكن فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق من التوصل لمعرفة الفاعل، حيث دارت الشبهات حول المدعوة ( س . ح )، وتم إلقاء القبض عليها، وبالتحقيق معها اعترفت بإقدامها على سرقة المبالغ المالية المذكورة بالاشتراك مع صديقها المدعو ( ف . ج )، والذي تم إلقاء القبض عليه، وبالتحقيق معه اعترف بقيامه بالتخطيط والسرقة بالاشتراك مع المقبوض عليها، وأنه قام بتصريف المبالغ المالية المسروقة في السوق السوداء، وتصريف مبلغ  أربعة آلاف دولار أمريكي وخمسة آلاف يورو، والمصاغ الذهبي، وذلك بقيمة /43.000.000/ ثلاثة وأربعون مليون ليرة سورية، وتصريف باقي المبلغ على حاجاته الشخصية.
كما اعترف المقبوض عليه أنه قام بشراء سيارتين، وفتح محل ألبسة، وإيداع جزء من الأموال عند بعض الأشخاص للاستثمار فيها.
تم استرداد مبلغ / 26.000.000/ ستة وعشرون مليون ليرة سورية، ومصادرة سيارة وبضاعة من قيمة المسروقات، وبلغت قيمة جميع المصادرات مبلغ وقدره /35.000.000/خمسة وثلاثون مليون ليرة سورية.
تم اتخاذ الإجراء اللازم بحق المقبوض عليهما، وسيتم تقديمهما إلى القضاء المختص .
وزارة الداخلية السورية

عدد القراءات:193

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث