طلبت وزارة التربية من مديرياتها في المحافظات كافة تشجيع المعلمين والمدرسين على استخدام طرائق التعلم التفاعلية الممتعة والمحببة وذلك تماشيا مع التطورات التربوية والنظريات الحديثة التي تركز على جعل المدرسة مكاناً جاذباً ومشوقاً.

وشددت الوزارة على ضرورة تحفيز المبادرات الفردية مع مراعاة تناسبها مع أهداف الموقف التعليمي لتحقيقه بأقصى فاعلية وتعزيز دور تعلم المتعلمين وربط تعليمهم بحياتهم الاجتماعية ومراعاة الفروق الفردية والخصائص النمائية والذكاء المتعدد للمتعلمين مثل “التعلم باللعب ولعب الأدوار والمسرح والقصة والغناء والمشروعات والتجارب العلمية” ومناسبتها مع قدراتهم العقلية والجسمية وميولهم واتجاهاتهم.

عدد القراءات:115

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث