تقدم وزارة الصحة خدمات الكشف المبكر عن سرطان الثدي عبر عيادات الصحة الإنجابية في 943 مركزاً صحياً موزعة بمختلف المحافظات حيث تشمل الخدمات الجانب التوعوي وتثقيف وتعليم آلية الفحص الذاتي أو إجراء فحوصات تشخيص سريرية من قبل كادر طبي متخصص وفق رئيسة دائرة الصحة الإنجابية بالوزارة الدكتورة ريم دهمان.
 
وبينت الدكتورة دهمان أن الوزارة توفر خدمات الكشف المبكر على مدار العام في مشافيها ومراكزها الصحية عبر إجراء التصوير بالايكو أو الماموغرام “الفحص الشعاعي للثدي” أو الطبقي المحوري بحسب العمر والأعراض مشيرة إلى أنه يوجد 36 جهاز ماموغرام ثدي بمختلف المراكز الصحية.
 
ونوهت الدكتورة دهمان بأهمية النشاطات والفعاليات التي تقام خلال شهر تشرين الأول من كل عام لكونه الشهر العالمي للتوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي “الشهر الوردي” حيث تسهم برفع الوعي المجتمعي بإجراء الفحوص بشكل دوري للكشف المبكر لدوره في تحديد مدة العلاج ورفع نسبة الشفاء.
 
يشار إلى أن سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات شيوعاً لدى النساء وأكثرها خطورة وفي سورية تم العام الماضي تشخيص 2063 إصابة جديدة لدى النساء و103 إصابات عند الرجال ويزداد احتمال الإصابة به في حال وجود قريب من الدرجة الأولى مصاب بسرطان الثدي أو سرطان المبيض وأسلوب نمط الحياة غير الصحي والتقدم بالعمر والتدخين وزيادة الوزن والبدانة.
 
سانا

عدد القراءات:116

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث