عممت نقابة الصاغة على أعضائها ضرورة الالتزام بمجموعة من الاجراءات أثناء بيع أي قطعة ذهبية، لجهة مشاهدة الزبون بشكل واضح وجلب وزن القطعة على شاشة الميزان إلى جانب توقيع الزبون على الفاتورة المتضمنة كل تفاصيل القطعة من وزن وعيار وسعر، لكون التوقيع يكون متوفرا عند الحاجة على نسخة الفاتورة ضمن الارومة (النسخة الكربونية للفاتورة).
نقيب الصاغ غسان جزماتي أوضح أن هذه الاجراءات تأتي حفظا من النقابة للحقوق سواء بالنسبة للمواطن ام الصائغ على حد سواء تلافيا لنتائج ما قد ينشأ عن عملية البيع من خلافات، لكون بعض الزبائن يعترضون بعد مدة على وزن القطعة أحيانا فتكون الفاتورة وتوقيع الزبون ضمانا لحق الصائغ، اما بالنسبة للمواطن فتوقيعه ضمان لحقه بالنظر الى عدم توقيعه بالشكل الطبيعي عند عدم مشاهدته للوزن.
أما عن أسعار الذهب فقال نقيب الصاغة أن الأونصة عالميا تراجعت بمقدار 20 دولارا مسجلة في اخر سعر لها 1900 دولار على خلفية المكاسب التي حققها الدولار عالميا امام العملات الأخرى، مبينا ان الذهب سجل على صعيد الأسواق المحلية استقرارا سعريا عند مستوى 118 ألف ليرة سورية للغرام من عيار 21 قيراطا، ليسجل غرام الذهب من عيار 18 قيراطا سعر 101143 ليرة ، أما الليرة الذهبية السورية فقد بلغ سعرها مليونا واحدا من الليرات السورية، كما بلغ سعر الاونصة الذهبية المحلية 4,275 ملايين ليرة ، وبدورها الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 22 قيراطا سجلت سعر 1،115 مليون ليرة ، في حين بلغ سعر الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 21 قيراطا مليون ليرة دون زيادة او نقصان.

الثورة

عدد القراءات:119

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث