فُجع الوسط الفني في الخرطوم بوفاة الممثل السوداني ​ياسر عبد اللطيف​، الذي إشتهر في ​الدراما السورية​، بعد صراع مع المرض، إذ كان في حالة غيبوبة بسبب إرتفاع ضغط الدم، في أحد مستشفيات الخرطوم في السودان.

ودرس الراحل وتخرّج من المعهد العالي للفنون المسرحية في ​سوريا​ في عام 1993، حيث عاش مدة تزيد عن عشرين عاماً، وشارك في العديد من المسلسلات، ومنها «​مرايا​« «​بقعة ضوء​« «​الزير سالم​« «حور العين» «صلاح الدين الأيوبي» كما شارك في مسرحيات كثيرة، منها «روميو وجولييت» «الليلة الثانية عشرة» «ليالي شهريار» «سرير ديزدمونة» «هاملت بلا هاملت». ونعى عدد كبير من الممثلين السوريين زميلهم ياسر، ومنهم ​قاسم ملحو​، الذي كتب في صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي: «وبدأ عنقود دفعتنا بالقطاف وأول حباته ياسر عبد اللطيف، الرحمة لروحك أيها المبدع وأراح الله روحك القلقة، وربما لن تنتظرنا طويلا».

عدد القراءات:53

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث