أعلن الديوان الأميري الكويتي، اليوم الثلاثاء، وفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت عن عمر ناهز الـ91 عاماً.
وقال الديوان الأميري في تغريدة على موقعه في «تويتر» حسب موقع قناة «روسيا اليوم» الالكتروني: «ببالغ الحزن والأسى ننعى إلى الشعب الكويتي والأمتين العربية والإسلامية وشعوب العالم الصديقة وفاة المغفور له بإذن اللـه تعالى صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الذي انتقل إلى جوار ربه».
وفي وقت سابق اليوم قطع التلفزيون الكويتي برامجه المعتادة ليذيع آيات من القرآن الكريم، في دلالة تشير عادة إلى وفاة شخصية كبيرة من الأسرة الحاكمة.
ووافت المنية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بعد صراع طويل مع المرض في مستشفي بالولايات المتحدة الأميركية عن عمر ناهز الـ91 عاماً.
وأعلنت الكويت في 18 تموز الماضي، نقل بعض صلاحيات أمير البلاد لولي عهده، نواف الأحمد الجابر الصباح (83 عاماً)، إثر دخول الأمير المستشفى.
ومنذ 23 تموز، مكث أمير الكويت، في الولايات المتحدة، لاستكمال العلاج الطبي بعد جراحة لحالة غير محددة خضع لها في الكويت.
والشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح من مواليد عام 1929، وهو أمير دولة الكويت الخامس عشر، والخامس بعد الاستقلال عن المملكة المتحدة، وهو الابن الرابع لأحمد الجابر الصباح من منيرة العثمان السعيد العيّار.
وتلقى تعليمه في المدرسة المباركية، وهو أول وزير إعلام، وثاني وزير خارجية في تاريخ الكويت، وترأس وزارة الشؤون الخارجية للكويت طوال أربعة عقود من الزمن، ويعود له الفضل خلالها في توجيه السياسة الخارجية للدولة والتعامل مع الغزو العراقي للكويت في عام 1990.
وأعلن مجلس الوزراء الكويتي يعلن ولي العهد نواف الأحمد الجابر الصباح أميراً لدولة الكويت
وبعد أن انتقلت السلطات الأميرية إليه بصفته رئيساً لمجلس الوزراء، قام مجلس الوزراء في 24 كانون الثاني 2006، بتزكيته أميراً للبلاد، وقد بايعه أعضاء مجلس الأمة بالإجماع في جلسة خاصة انعقدت في 29 كانون الثاني 2006، وهو الأمير الثالث الذي يؤدّي اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة في تاريخ الكويت.

 

عدد القراءات:94

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث