يعقد مجلس الأمن الدولي غدا اجتماعا طارئا مغلقا يناقش فيه الأوضاع في ناغورني قره باغ والتي تشهد منذ نهاية الأسبوع الفائت تصعيدا عسكريا بين ارمينيا وأذربيجان.
 
وأوضحت مصادر دبلوماسية لوكالة فرانس برس أن الاجتماع يعقد بناء على طلب عدد من الدول الأوروبية في المجلس لمناقشة التصعيد العسكري المفاجىء بين ارمينيا وأذربيجان.
 
وشهدت الأوضاع في اقليم ناغورني قره باغ تصعيدا عسكريا مفاجئا فيما تبادل الجانبان الارميني والاذربيجاني الاتهامات حول أسباب التصعيد وتأتي هذه التطورات بعد شهرين من تصعيد مماثل شهدته المنطقة الحدودية بين أرمينيا وأذربيجان منتصف تموز الماضي حيث تبادل الطرفان الاتهامات بالتسبب فيه.

عدد القراءات:65

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث