صرح عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد  بأن المربين لن يستفيدوا من استئناف منح القروض الذي تم الإعلان عنه لدى المصرف الزراعي، لأن معظمهم متعثرون، وسعر الفائدة المعلن 12 بالمئة، وهو غير مشجع للتربية.
وبيّن أن تحديد مدة قرض التربية بمدة 10 أشهر غير كافٍ ولا يسمح للمربين بالالتزام بالتسديد، إذ إن المطلوب منح قروض لمدة سنتين، إضافة إلى قروض قصيرة الأجل لمدة شهرين، وأن تكون إجراءات الحصول عليها ميسرة لتأمين التمويل لشراء المواد العلفية.
ولفت إلى أن معظم المربين لديهم الضمانات اللازمة والمطلوبة لمنح القروض، موضحاً أن أسعار المواد العلفية من الصويا والذرة مرتفعة، ومعظم المربين لا يستطيعون تأمينها، وغامر الكثير منهم برهن بيوتهم وسياراتهم للحصول على تمويل لشراء المواد العلفية.

الوطن

 

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:87

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث