أقامت كنيسة الصليب المقدس بدمشق مساء اليوم قداساً إلهياً كبيراً ترأسه المطران أفرام معلولي الوكيل البطريركي لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس وعاونه لفيف من الكهنة.
وفي كلمة له تحدث المطران معلولي عن المعاني السامية لعيد الصليب ومسيرة آلام السيد المسيح داعياً إلى الاستلهام من هذه المسيرة والتمثل بها لمواجهة الظروف الصعبة والتمسك بقيم وفضائل العطاء والتضحية ومساعدة الآخرين وتجسيدها في سلوكنا وتعاملنا مع بعضنا البعض وكذلك الصبر على الشدائد مهما بلغت.
ولفت المطران معلولي إلى أن السيد المسيح جاء مبشراً بالمحبة والإنسانية والرحمة والإيمان من أجل أن نحيا حياة أفضل يسود السلام والإخاء والعدل الدائم فيها وكذلك الفرح والسعادة بدلاً من الصراع والتنافس غير الشريف والاستعلاء والظلم.
وتلا القداس مباشرة إشعال شعلة عيد الصليب بمرافقة عزف الفرقة الموسيقية لفوج كنيسة الصليب الكشفي في ساحة كنيسة الصليب المقدس.

عدد القراءات:268

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث