أكد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا أن قطاع الدواجن لايمكن أن يستقر  إلا بتنظيم الحلقات الإنتاجية والتعاون وبين تجار الأعلاف ومنتجي الصوص وأصحاب المسالخ لتحقيق المصلحة العامة والخاصة.
وأوضح وزير الزراعة أن ميزان العرض والطلب هو العامل المحدد لأسعار الأعلاف والصوص في زمن الرخاء، أما الآن ونحن في حالة حرب اقتصادية لا يطبق التسعير على أساس ميزان العرض والطلب بل حسب حاجة السكان للغذاء وبأسعار منطقية، مضيفاً: في حال عدم الالتزام بتخفيض أسعار الصوص يمكن أن ننتقل إلى أسلوب التسعير المركزي وفق تكاليف الإنتاج وهامش ربح ١٠% على التكاليف.

وقال وزير الزراعة موجها كلامه لمنتجي الصوص: لدينا مسارين :
الأول أن تتفاعلوا فيما بينكم وتتفقون على سعر توافقي حسب تكاليف الإنتاج مع هامش ربح تتفقون عليه، لا أن ترفعوا أسعار بيع الصوص بالتوازي مع ارتفاع الطلب.

والثاني أن لا تتفقوا وعندها سنعمل على فرض سعر مركزي يحقق مصلحة المواطن والمنتج وفق التكلفة الفعلية وفق هامش ربح محدد. 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:355

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث