أعلنت وكالة "ناسا" اكتشاف بقعة شمسية ضخمة تتجه نحو الأرض، من المتوقع أن تزداد في الحجم خلال الأيام القليلة المقبلة.

ووفقاً لوكالة"ناسا"، تعدّ البقعة الشمسية التي رصدها عالم الفلك الهاوي مارتن وايز، تعد جزءاً في الدورة الشمسية 25، وهي فترة جديدة مدتها 11 عاماً من النشاط الكهرومغناطيسي، وقد لوحظت بعض التوهجات الشمسية الطفيفة فيها، وتحتوي هذه البقعة التي يُطلق عليها اسم AR2770، على نواة مظلمة أساسية بعرض كوكب المريخ، وعدد من البقع الأخرى بحجم فوهات البركان المتناثرة على سطحها.

وحسب تقارير طقس الفضاء: إن "AR2770" قد أطلقت توهجات من الفئة "ب"، وهي أدنى فئة من التوهجات الشمسية التي أرسلت موجات صغيرة من الأيونات عبر الغلاف الجوي للأرض .

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:153

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث