أعلن الفنان القدير دريد لحام تضامنه مع الشعب اللبناني في محنته الصعبة الناجمة عن الانفجار الضخم الذي حصل في مرفأ بيروت، من خلال رسالة بخط يده عبّر فيها عن حبه الكبير للبنان وشعبه.
وشارك الفنان لحام نص رسالته عبر «فيسبوك»، وكتب فيها: «لم أجد في قواميس اللغة كلمات تُعبّر عن مدى حزننا في سورية وتأثّرنا لما حلّ ببيروت، واكتفينا بالدموع تحرق أرواحنا، نتمنى كما نصلّي ليكون من نتائج هذا الانفجار المدمر والظالم أن تتفجر ينابيع المحبة بين كل مكونات الشعب اللبناني..طوائفه، مذاهبه، أحزابه وسياسييه، ليكونوا يداً واحدة في وجه الأعاصير التي تحيط بلبنان، كي يعود لبنان بلد الخير والمحبة والثقافة والتاريخ والصمود».
وتابع لحام قائلاً: «وينهض ميناء الحب بيروت من جديد كطائر الفينيق من وسط الركام بفضل سواعد كل أبنائها، ولتكون كما كانت عروس المتوسط وملقى الأحباء وملتقى الثقافات، سلام لكَ يا لبنان وسلام لكِ يا بيروت.. يا كل حبنا على الدوام وكل وجعنا اليوم.. دريد لحام».
وتفاعل الجمهور مع الرسالة وتناقلوها بكثافة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مُثنين على رسالة لحام المليئة بمشاعر الحب والسلام.

عدد القراءات:160

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث