وضعت مديرية الشؤون الاجتماعية و العمل في ريف دمشق خطة في إطار الأنشطة الخاصة بالمتسولين، تشتمل على برامج جديدة لتدريب المتسولين على مهن حرفية، وأخرى للدعم النفسي تتضمن ندوات توعية ، وأوضحت مديرة الشؤون الاجتماعية فاطمة رشيد أن المديرية تقوم بتنفيذ جولات دورية لمكافحة التسول تستهدف جرمانا وضاحية قدسيا والصبورة، إضافة إلى العديد من المبادرات قامت بها جمعيات من خلال الأنشطة الترفيهية للأطفال و لكل الفئات، وجلسات تدخل نفسي وعلاجي اجتماعي.


وبينت رشيد أن البرامج نظمت أنشطة ترفيهية لنحو 60 حالة بمعهد التسول بمدينة الكسوة من جميع الفئات العمرية ابتداء بالأطفال وانتهاء بالكبار و 18 نشاطاً توعوياً نفسياً بإشراف اختصاصيين في الدعم النفسي استفاد منها عدد كبير من الحالات، وتضمنت تعريفاً بأضرار التسول وانعكاساته السلبية على الفرد والمجتمع، إضافة إلى التوعية و الوقاية من كورونا.


وأشارت إلى أنه من ضمن خدمات البرامج تقديم مشورة نفسية من خلال إقامة محاضرات وندوات عن الدعم النفسي والعنف الأسري وبناء القدرات المجتمعية والتدريب المهني والمبادرات المجتمعية والتوعية الصحية .

 

البعث

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:134

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث