أشار رئيس جمعية القصابين في السويداء مفيد القاضي إلى أن الطلب على أضاحي العيد هذا العام تراجع بنسبة ٧٠%، وهذا مرده إلى وصول سعر الأضحية من /الخاروف/ إلى حوالي ٣٥٠ ألف ليرة، وهذا بكل صراحة غير مقدور عليه من قبل معظم أهالي المحافظة نتيجة لعدم توافر السيولة المالية لديهم.
 
ولفت إلى أن قلة الطلب على مادة اللحم أدى إلى إغلاق أكثر من عشرين ملحمة على ساحة المحافظة ، خاصة بعد أن وصل سعر الرأس الواحد من الأبقار إلى حوالي أربعة ملايين ليرة وسعر الرأس الواحد من الأغنام إلى ٣٥٠ ألف ليرة.
 
وما زاد الطين بلة أيضاً ارتفاع أسعار الفروج ولاسيما بعد أن وصل سعر الكيلو الواحد إلى ٤٥٠٠ ليرة، الأمر الذي أدى إلى إحجام المواطنين ايضاً عن شراء الفروج والذي تراجع هو الآخر إلى أكثر من ٧٥% .
 
ولفت إلى أن هناك عدة مشاكل تواجه عمل القصابين أولها ارتفاع أسعار المواشي الحية فمثلاً وصل سعر كغ الخروف حي إلى سبعة آلاف ليرة، وكغ العجل حي إلى ٥ آلاف ليرة، إضافة لارتفاع أسعار المادة العلفية فمثلاً وصل سعر الطن الواحد من مادة العلف “اراسكو ” إلى نصف مليون ليرة .
 
تشرين

عدد القراءات:146

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث